کتێبخانە

«أي شيء حيلتي؟ شيخ صالح قد بلي بي»

«أي شيء حيلتي؟ شيخ صالح قد بلي بي»

 

لمن يسأل

 

نظرًا لمصلحة دعوتنا النقية الصافية والحمد لله تعالى، التي -والله- نذرت أن أحببها إلى الناس قبل 17 سنة على ما أذكر ، ونزولًا عند رغبة أحد المشايخ الفضلاء، وبعد أن جاء صاحبنا إلى بيتنا وأقسم بالله أنه لم يقل ذلك، وأن الناقل غير صادق (وقد قال عيسى عليه السلام: آمنت بالله وكذبت عيني) ...

فبناء على ما سبق: قررت عدم نشر الكتاب وتمديد سكوتنا إلى أجل غير مسمى لأجل دعوتنا المباركة...

وهو سبحانه من وراء القصد... فاللهم ارزقنا الإخلاص وتقبل منا إنك أنت السميع العليم...

 

قاله أفقر العباد إلى مولاه

علي خان 

بعد صلاة الفجر

14 شوال1440 

داگرتنی هاوپێچ